"الأعمال الشابة" وتتوقع زيادة نسبة التجارة الإلكترونية بنسبة 50٪ العام المقبل

م. قال شريف مخلوف عضو الجمعية المصرية لشباب الأعمال ، إنه من المتوقع أن تزداد نسبة التجارة الإلكترونية بأكثر من 50٪ خلال العام المقبل بسبب تداعيات فيروس كورونا ، وسط احتمالات استمرار الفيروس. الأزمة حتى يكون هناك علاج فعال لها في الفترة المقبلة ، في إشارة إلى دراسة معهد التخطيط الوطني ، والتي يؤكد نمو التسوق عبر الإنترنت دخول شركات عالمية وعمليات الاستحواذ الأخيرة بقيادة أمازون واستحواذها على سوق. .com ، بالإضافة إلى إطلاق موقع IKIA Online والشركات المتخصصة في الملابس العالمية ، والشركة العربية في مجال المنتجات المنزلية ، مما يؤثر على معدلات الطلب على الإنترنت في مصر قبل أزمة فيروس كورونا.

وأشار مخلوف في تصريح صحفي ، إلى أنه قبل أزمة كورونا ، تمكن قرابة 8٪ من المصريين من إجراء عمليات شراء عبر الإنترنت في عدة مراحل مختلفة ، ومع دخول أزمة كورونا ، وفرض حظر التجول ، وإغلاق المولات وغيرها من الأماكن. ، تلك الاحتياطات التي اتخذتها الدولة من طلب الشراء عبر الإنترنت وتلبية احتياجاتهم الأساسية من المنتجات الاستهلاكية ، مضيفًا: “أدى الخوف من الإصابة بين فئات معينة ، بما في ذلك المصابين بأمراض مزمنة وكبار السن ، إلى زيادة الطلب على الإنترنت التسوق “، الذي عزز ثقافة الشراء عبر الإنترنت وأصبح ميزة سهلة الاستخدام والتعامل معها. معها.

وأرجع مخلوف تضاعف عدد مستخدمي الشراء الإلكتروني للمصريين خلال العام المقبل إلى عدة عوامل أهمها سهولة ونجاح التجربة لكثير من المصريين ، بالإضافة إلى الخوف من التعرض للعدوى ، مبينًا أن ذلك لم يحدث. يؤثر فقط على تحول العديد من الشركات لتقديم خدمات عبر الإنترنت لأن الركود الذي حدث في القنوات التقليدية مثل “مراكز التسوق والمبيعات – المنافذ التجارية وغيرها” ، مما عزز النمو في عدة محاور ، وعلى رأسها نمو الشركات تصميم المواقع الإلكترونية ، النمو في الشركات التي تقدم خدمات البرمجة ، بالإضافة إلى النمو الكبير في شركات التوصيل للمنازل بسبب تضاعف عدد الشحنات من خلال التسوق عبر الإنترنت ، بالإضافة إلى التحول الكبير في التكنولوجيا المالية والدفع عبر الإنترنت ، وسط توقعات بمزيد النمو لجميع القطاعات المسؤولة عن التسوق عبر الإنترنت.

.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *